السياحة في جورجيا

أشهر المدن السياحية في جورجيا

في هذا الموضوع؛ سوف نوضح لكم كل المعلومات التي تتعلق بأشهر وأهم المدن السياحية الموجودة في جمهورية جورجيا، خاصةً وأن معظم المدن الجورجية تتمتع بجمال خلاب وتحتوي على عدد كبير من مناطق الجذب السياحي، سواء مناظر طبيعية أو معالم أثرية ومناطق تاريخية عريقة، والتي لا يمكن تفويت زيارتها عند الوصول إلى جورجيا.

1-  مدينة تبليسي ــ العاصمة

مدينة تبليسي هي عاصمة جورجيا العريقة، وأكبر مدنها، وتتميز بموقعها المتميز حيث تقع علي ضفاف نهر كورا، وقد تأسست في القرن الخامس حيث كانت عاصمة لمختلف الممالك والجمهوريات الجورجية على مر العصور، بسبب موقعها علي مفترق الطرق بين أوروبا واسيا، وقربها من الطرق التجارية بين الشرق والغرب، واليوم مازالت تمثل نقطة جغرافية متميزة بسبب وضعها كطريق عبور هام لمختلف مشاريع الطاقة والتجارة، وتتمتع تبليسي بتنوع فريد في بنيتها المعمارية، التي هي مزيج من العمارة القديمة والكلاسيكية والشرق الأوسط والستالينية والحداثية، كما كانت موطنًا تاريخيًا لأشخاص من عقائد ثقافية واثنية ودينية مختلفة، كما تضم أكثر من 100 مجموعه عرقية، ويتألف حوالي 89% من السكان من العرقية الجورجية.

وتزخر تبليسي بالعديد من المعالم السياحية البارزة، مثل: الكاتدرائيات ساميبا والدار، وساحة الحرية، وشارع روستافيلي، والطريق المشجر اغماشينيبيلي، وقلعة ناركالا ، ومسرح أوبرا المغاربي، والمتحف الوطني الجورجي، وغيرها من المعالم الأثرية والتاريخية الرائعة التي يتهافت لمشاهدتها كثيرون من مختلف أنحاء العالم، وكانت تبليسي تحتل باستمرار مرتبة في المدن الأربع الأولي في الاتحاد السوفيتي لعدد المتاحف، إلى جانب ذلك فإنها تتمتع بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة، والتي تتواجد أعالي جبال القوقاز، حيث يمكن ممارسة العديد من الرياضات والأنشطة الترفيهية بها مثل: التزلج علي الجليد، ومناخ مدينة تبليسي شبه استوائي رطب مع تأثيرات قارية كبيرة، وتتلقي تبليسي أمطارًا وغزيرة طوال العام دون أن تكون هناك فترة جفاف منفصلة.

2- مدينة باتومي

مدينة باتومي من أشهر المدن المتواجدة في جورجيا، وتعد مدينة باتومي هي عاصمة مقاطعة أجاريا الواقعة جنوب غرب جورجيا وذلك في المحيط الشمال التابع للمنطقة الشبه الاستوائية، ويبلغ عدد السكان فيها نحو 180 ألف نسمة حسب احصاء عام 2008، وتعتبر المدينة مركزًا تجاريًا هامًا، بفضل موقعها الجغرافى المتميز، كما أن أرضها خصبة لزراعة منتجات زراعية مختلفة وغنية كالشاى والحمضيات، وفي نفس الوقت فإنها مدينة غنية بالمنتجات الصناعية، مثل: بناء السفن والصناعات الغذائية والصناعات الخفيفة، لكن بالرغم من ذلك فإن معظم اقتصادها يقوم على السياحة.

ويوجد في المدينة، شلال ماخونتسيتى، الذي تتساقط مياهه من ارتفاع يصل الى 335 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وبالقرب منه يوجد العديد من المتنزهات التى يمكن زيارتها والتمتع بأجوائها مثل زيارة القوس الحجرى القديم لجسر ماخونتسيتى، وفي المدينة أيضا هناك قلعة “جونيو أبساروس”، التي تقع على الضفة اليسرى من نهر شيروكى، مكانها يتوسط واحدة من المستوطنات الجورجية القديمة، وأيضا يوجد مركز آرغو الترفيهي الواقع فوق جبل آنوريا على ارتفاع يصل الى 250 متر فوق سطح البحر، والذي يمكن الوصول إليه بواسطة التلفريك المعلق.

وتعتبر باتومي مركزًا للإبتكار المعمارى، ففى بداية القرن الـ 20 نفذ المهندسين الأوروبيين المعماريين فيها العديد من المشروعات المعمارية الفريدة، ومنذ عام 2010 اهتمت الحكومة بترميم المدينة القديمة وتجديد معالمها بإقامة المبانى الشاهقة الجديدة، ولكونها لؤلؤة البحر الأسود، فإنها تزخر بشواطىء خلابة، مثل: ساربى، جونيو، تسيخيسدزيرى، ميتسفان كاتسيخى (الكاب الأخضر)، وشاطىء كوبولوتى، حيث تمتلىء تلك الشواطىء فى فصل الصيف بالزوار للإستمتاع بالبحر والهواء المنعش.

3- مدينة بورجومي

تعد مدينة يورجومي  من أفضل وأشهر المدن الجورجية التي تقع في جنوب جورجيا، حيث تعتبر بورجومي واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية هناك، وتقع على ارتفاع 800 متر، وتوفر كل من المياه الصحية والجو الجبلي المنعش لزوارها، كما أنها تصنف كأحد أجمل المدن المثالية لمحبي الترفيه والاستمتاع بالأنشطة المختلفة في أحضان الطبيعة، وتشتهر بورجومي بصناعة المياه المعدنية كما تعتبر أيضًا موطنًا لمنتزهات ترفيهية شهيرة، ومجموعة متنوعة من المعالم السياحية.

ومن أفضل الأماكن والمعالم السياحية في مدينة بورجومي، نجد متنزه بورجومي سنترال، ومتنزه بورجومي خراغولي الوطني، أكبر حديقة وطنية في جورجيا، والتي تغطي حوالي 8% من إجمالي أراضي جورجيا، ومتحف بورجومي المحلي هو مكان تاريخي قديم سوف يطلعك على تاريخ بورجومي وجورجيا، وقصر رومانوف، المعروف أيضا باسم قصر الليكاني، والذي بني بطلب من القيصر الروسي نيقولا الثاني على يد المهندس المعماري الشهير ليون بينويس بين سنتي 1892 و 1959، هو مثال مذهل للعمارة والبناء.

3- مدينة كوتايسي

كوتايسي هى ثاني أكبر مدينة في جورجيا، وهى عاصمة المنطقة الغربية من إيميريتي، وتقع على مسافة 220 كم إلى الغرب من تبليسي، وتقع كوتايسي على بعد 221 كم من العاصمة تبليسي، وهي واحدة من أقدم المدن في البلاد، وتتمتع بخصوصية كبيرة بين المدن الجورجية المختلفة، بفضل ما تتمتع به من معالم سياحية وثقافية قديمة، بالإضافة إلى الكهوف والكاتدرائيات وفرص الترفيه المتنوعة.

ومن أشهر المعالم السياحية الموجودة في المدينة، توجد كاتدرائية باجراتي، التي تعتبر جوهرة معمارية من القرون الوسطى، حيث بنيت في القرن الحادي عشر، وتعد  أحد أكبر المواقع الدينية في البلاد، وتمتاز بالكثير من التصاميم الجميلة والزخارف والرموز الجورجية القديمة، وكذلك دير جيلاتي الذي تم بناؤه في عام 1106م من قبل الملك دافيد الرابع، ومبنى البرلمان الذي صممه المهندس المعماري الإسباني “ألبرتو دومينغو كابو”، بتكليف من الرئيس الجورجي السابق “ميخائيل ساكاشفيلي”، وكذلك كهف بروميثيوس الذي تم اكتشافه في عام 1984، على بعد 20 كم من المدينة، ويمثل بالفعل أحد عجائب جورجيا الطبيعية، حيث يضم أمثلة مذهلة من الصواعد القديمة التي يبلغ عمرها آلاف السنين.

4- مدينة باكورياني

مدينة باكورياني هي مدينة معروفة بمنتجعاتها للتزلج على الجليد خلال فصل الشتاء، كما تضم العديد من المراكز الصحية خلال فصل الصيف، وتقع على ارتفاع 1700 م فوق مستوى سطح البحر، وللاستمتاع بتجربة تزلج فريدة يمكن استئجار أدوات التزلج من الأماكن المخصصة لذلك والتي تنتشر في جميع أنحاء المدينة، كما يمكن أيضا شراء ملابس ومعدات التزلج الرخيصة من الباعة المتجولين، وهناك العديد من مناطق التزلج للاختيار من بينها في Bakuriani: Didveli و Kokhta و Mitarbi.

5- مدينة زوغديدي

مدينة زوغديدي تقع في الجزء الغربي من جورجيا على بعد 30 كم من البحر الأسود، وعلى بعد 318 كيلومترًا غرب العاصمة تبليسي، و30 كم من سلسلة جبال إغريزي، وهي مدينة صغيرة إلى حد ما، وقد تأسست عام 1918م، وتتمتع بتراث تاريخي ومعالم ثقافية غنية فريدة، تاريخيًا أحب الفرنسيون مدينة زوغديدي، لذلك في عام 1850، تم إدخال مؤسسة لإنتاج الحرير إلى المدينة، وقد ساهم ذلك في جعل زوغديدي المدينة الأكثر أهمية لإنتاج الحرير، ومع ذلك منذ بداية القرن العشرين توقف الإنتاج تقريبا.

من أشهر وأهم الأماكن السياحية في زوغديدي، يوجد قصر دادياني للتاريخ والمتحف المعماري، وتكمن أهميته ليس فقط لكونه يضم أقدم المتاحف في منطقة القوقاز، ولكن كونه يضم حاليًا أكثر من 41000 عنصر أثري، بدءًا من الألفية الثانية قبل الميلاد وحتى نهاية القرن التاسع عشر الميلادي، كما يوجد أيضا الحديقة النباتية وهى التي بدأ بناؤها عام 1840م على يد “ديفيد دادياني”، وأيضًا حديقة كولخيتي الوطنية، ومنتجعات زوغديدي على البحر الأسود، ومنتجع سكوري الرائع الذي يقصده الزائرين للاستمتاع بالعلاجات الطبية المميزة، خاصه مع ما يتميز به من مياه معدنية لها الكثير من الخصائص العلاجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى